المقالات

فلترة
  • وفد من طالبات جامعة الكويت يزور الجامعة

    ضمن برنامج زيارتهم للسودان قامت المجموعة الشبابية لطالبات جامعة الكويت بزيارة للجامعة مساء أمس حيث كان في إستقبالهم عدد كبير من قيادات الجامعة علي رأسهم الدكتور سمير قرشي محمد نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية والبروفيسور حسنات عوض ساتي مديرة مركز الطالبات والدكتور أحمد الزين أحمد عميد عمادة شؤون الطلاب والأستاذ محمد عبد المعروف مدير إدارة الموارد إضافة لحشد كبير من طالبات الجامعة.

    وقدم الدكتور سمير قرشي نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية شرحاً وافياً للوفد عن مسيرة الجامعة ومراحل تطورها منذ أن كانت معهداً صغيراً حتي أصبحت جامعة تحتل مكانة وسط جامعات العالم مشيراً الي أن الجامعة تضم كافة التخصصات وهنالك مساعي لإضافة عدد آخر من العلوم والتخصصات الأخري في القريب العاجل مقدماً شكره لدولة الكويت ومؤسساتها الخيرية العاملة بالسودان مرحباً بتبادل الزيارات بين جامعة أفريقيا العالمية وجامعة الكويت.

     أما البروفيسور حسنات عوض ساتي مديرة مركز الطالبات فقدمت شرحاً وافياً عن المركز والعلوم التي يدرها ومراحل تكوينه مشيرةً الي أن عدد الطالبات ألآن يقدر بألفين وثمانمائة طالبة من شتي بقاع العالم مؤكدةً علي أهمية تعليم المرأة في ظل الإهتمام الكبير الذي باتت تجده قضايا المرأة .


    وأشارت الدكتوره سمية في كلمتها نيابة عن أعضاء الوفد الي أن أهداف الرحلة هي خيرية ثقافية سياحية ولكن الهدف الأساسي منها هو إستقلال طاقات الشباب وهم في مرحلة تكوين الشخصية مؤكدتاةً علي شموخ جامعة أفريقيا العالمية قائلةً :نحن نسعد بأن ينطلق مشروع الخير(إدفع دينارين وإكسب الدارين) من هذه الجامعة لبقية بلدان العالم مقدمةً شكرها للجامعة علي حسن الإستقبال والضيافة.

    أما الطالبة عفيفة حسن نور من دولة الصومال فقد أشارت في كلمتها ممثلة لطالبات جامعة أفريقيا أشارت الي أن الجامعة قد حوت كل القارات بداخلها وبالرغم من إختلاف اللغات واللهجات الا أن الجميع يعيشون إخوه في الله داخل الجامعة.


    وفي ختام الزيارة قدم السيد نائب المدير مجموعة من الهدايا لأعضاء الوفد عبارة عن مطبوعات ومجلات ومطبقات تعريفية عن الجامعة.

     

     

  • الجامعة تحتفل بأعضاء الوفد التركي

     


    نظمت الجامعة مساء أمس حفل عشاء بدار النفط بالخرطوم علي شرف الوفد التركي المشارك في ندوة العلاقات السودانية التركية التي نظمتها الجامعة صباح أمس بالشراكة مع مركز التفكير الإستراتيجي بانقرا، حيث كان في مقدمة حضور الحفل البروفيسور حاتم عثمان محمد خير نائب المدير للشؤون المالية والإدارية والدكتور سمير قرشي محمد نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية وعدد من عمداء الكليات إضافة لأعضاء الوفد التركي الذين قدموا شكرهم للجامعة علي حسن الضيافة والإستقبال.

  • الجامعة تقيم ندوة عن العلاقات السودانية التركية


    رصد: حسان علي طه ـ البدري مصطفي

    نظمت الجامعة اليوم بالتعاون مع مركز التفكير الإستراتيجي بأنقرا ندوة عن العلاقات السودانية التركية نحو شراكة فاعلة شرفها بالحضور عدد كبير من الأكاديمين والعلماء من الجانبين السوداني والتركي حيث شرف الجلسة الإفتتاحية للندوة الدكتور سمير قرشي محمد نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية والذي رحب في كلمته بالضيوف من دولة تركيا مؤكداً تعاون الجامعة التام معهم في كافة المجالات خاصة الأكاديمة منها مؤكداً علي العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين والدور الكبير الذي ظلت تلعبه تركيا تجاه السودان وأفريقيا.

    وأشار البروفيسور حسن مكي محمد أحمد مدير جامعة أفريقيا العالمية السابق أشار في ورقته الي أن العلاقات بين السودان وتركيا ضاربه في القدم وقال أن تركيا مثلما إستطاعت في الماضي أن تفرض نفسها كأمبراطورية بقوة الجيش والسلاح ألآن تحاول إستعادة دورها كأمبراطورية ولكن بالقوة الناعمة القوة الثقافية والفكرية مشيراً الي أن السودان أيضاً يستعد للقيام بدور جديد ومشروع حضاري فهو أول دولة تطبق مشروعاً حضارياَ وهو تطبيقه للشريعة الإسلامية  مؤكداً علي توفر أساس متين لإحياء هذه العلاقات نسبة للتكامل الفكري والروحي بين البلدين وأشار بروفيسور حسن مكي الي أن السودان هو مفتاح أفريقيا وهو المدخل للسوق الإفريقية لذلك لابد من إقامة منطقة حرة مشتركة بين السودان وتركيا لتغذي السوق الأفريقية وبهذا يمكن لتركيا إحتكار السوق الافريقية لصالحها أيضاً يمكن لتركيا الإستفادة من المواد الخام التي يزخر بها السودان مثل الصمغ العربي الذي ينتج السودان حوالي 90% من الإنتاج العالمي خاصة وأنه يدخل في معظم الصناعات كذلك القطن والنفط والغاز فتركيا فقيرة للغاز والسودان به كميات كبيرة من هذا الخام وإقترح بأن يكون هنالك تبادل في الدراسات والتخصصات بين المؤسسات التعليمية في البلدين أما في جانب التبادل التجاري فدعا البنوك التركية لفتح أفرع لها بالسودان لتسهيل مهمة المستثمرين الأتراك.


    أما الأستاذه فتحية عمر من مركز ركائز المعرفة  فأشارت في ورقتها (التغيرات الإقتصادية وتأثيراتها علي العلاقات السودانية التركية) أشارت الي أن دور تركيا تجاه السودان وأفريقيا متصاعد بالتركيز علي المنشآت الصحية والتعليمية والبنيات التحتية بصورة عامه مشيرتاً الي جملة من التحديات التي تواجها تركيا في أفريقيا فموارد أفريقيا وإحتياطيها الكبير من المعادن جعلها بين فكي القوي الجديدة في العالم والقوي الكبيرة وهذا يتطلب دوراً أكبر من جانب تركياً مضيفتاً بأن الإنفتاح التركي علي السودان وافريقيا ينطلق من التنوع الكبير في هياكلها الإدارية.

    وتحدث الدكتور أحمد من جامعة مرمره بتركيا في ورقته (العلاقات الإقتصادية) تحدث عن قدم العلاقات بين السودان وتركيا مشيراً الي أن حجم التجارة بين البلدين بلغ 92 مليون دولار تتمثل في الأجهزة الكهربائية والماكينات وقال أن معظم الشركات التركية بالسودان تستثمر في مجال المقاولات والإنشاءات والمفروشات مضيفاً بأن السودان بلد إستراتيجي ويعتبر باباً لتركيا نحو أفريقيا ويمكن لتركيا أن تستثمر في مجالات متعدده مثل الجلود والمنسوجات وإقترح د. أحمد إنشاء صندوق لتسهيل التجارة بين البلدين وتخفيض الضرائب علي الصادر والوارد وفتح الحدود البحرية بين البلدين مشيراً الي الحاجه الماسه لعلاقات شعبية أكثر من العلاقات بين الحكومات والعلاقات بين الأكاديمين من البلدين مرحباً بكافة أنواع التعاون مضيفاً بأن جامعة أفريقيا العالمية تلعب دوراً مهماً في افريقيا والمنطقة العربية.

    وأشار البروفيسور محمد عبد القادر أستاذ الإقتصاد بجامعة أفريقيا العالمية في ورقته الي أن العلاقات الإقتصادية بين البلدين ومنذ الإستقلال لم تشهد تطوراً ملحوظاً نسبة لإنشغال البلدين بقضاياهما الداخلية مشيراً الي وجود عدد من الدوافع التي تزيد من التعاون الإقتصادي بينهما من هذه الدوافع المقاطعة الإقتصادية من قبل أمريكا وبعض الدول الأوربية مما يجعل السودان يسعي للحصول علي شركاء آخرين وتركيا مؤهله لتلعب هذا الدور والسودان أيضاً له دور فاعل في أفريقا نسبة لإنتماءه لعدد كبير من التكتلات الإفريقية وقال أن التعاون التجاري بين البلدين مايزال أدني من المستوي المطلوب مضيفاً بأن مستقبل التعاون بين البلدين مبشر وواعد نسبة لتوفر الرغبة الأكيدة من جانب البلدين ولكن تحقيق ذلك التكامل يتطلب إزالة كافة أشكال البروقراطية وتعقيد الإجراءات بالنسبة للمستثمرين وأن تسعي الحكومة السودانية علي تقديم مزيد من التسهيلات للمستثمرين الأتراك في المجال الزراعي والصناعي والتركيز علي توطين التصنيع الزراعي أيضاً ضرورة فتح الأسواق التركية أمام المنتجات السودانية وإنشاء تكتل تجاري مشترك لتفعيل التعاون في مجال الطاقة .

    أما في مجال التعاون الثقافي بين تركيا والسودان فقد أشار البروفيسور كمال محمد جاه الله نائب عميد كلية الدراسات العليا بجامعة أفريقيا العالمية في ورقته الي وجود أرضية جيدة لهذا التعاون نسبة لإحتواء العامية السودانية للعديد من الألفاظ التركية بالرغم من عدم وجود علاقات جينية بين اللغة التركية والعربية مشيراً الي أن أسباب ذلك تعود الي وجود العشرات من العائلات التركية بالسودان منذ عشرات السنين أيضا نسبة ً لتأثر العامية السودانية بالعامية المصرية التي أخذت ألفاظها من اللغة التركية.

    هذا وقد أوصت الندوة بضرورة توطين الخبرات التركية في مجال الزراعة بالسودان وتبادل الخبرات والعمالة بين البلدين وبناء منطقة تجارة حره في مناطق إستراتيجية كمنطقة بورتسودان نسبة لحاجة الإقتصاد التركي لاسواق أيضاً أوصت الندوة بضرورة توسيع مواعين التبادل الثقافي والتعليمي خاصة في مجال اللغات التركية والعربية وإنشاء مركز ثقافي بين البلدين وأوصت الندوة بضرورة إتجاه الإستثمارات التركية لمجالات الذهب والنفط والغاز والعمل علي تقوية القطاع الخاص وتقوية التبادل الأكاديمي بين الطلاب والأساتذه بين جامعات البلدين وعقد المزيد من الندوات لتعزيز هذه العلاقات علي أن تتولي الجهات المهنيه في البلدين تنفيذ هذه التوصيات من أجل علاقات أفضل بين البلدين.

     

     

     

  • مدير الجامعة يغادر الي السعودية

     

    يغادر البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة غداً الجمعة الي المملكة العربية السعودية للمشاركة في ورشة العلاقات السعودية الأفريقية التي ينظمها مركز الدراسات الإستراتيجية بالتعاون مع معهد الدراسات الدبلوماسية بالرياض، وسيشارك السيد المدير بورقة بعنوان (إفريقياــــ رؤية عالمية).

  • الجامعة تنظم ندوة عن العلاقات السودانية التركية


    تنظم جامعة أفريقيا العالمية بالتعاون مع مركز التفكير الإستراتيجي ـ بأنقراـ ندوة بعنوان(العلاقات السودانية التركية نحو شراكة فاعلة) تقدم من خلالها عدة أوراق تناقش الجوانب الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والثقافية للعلاقات بين البلدين.

    الزمان : الأحد 2014/2/23 التاسعة صباحاً 

    المكان : جامعة أفريقيا العالمية ـ قاعة المؤتمرات

  • الجامعة تنظم ندوة عن العلاقات السودانية التركية


    تنظم جامعة أفريقيا العالمية بالتعاون مع مركز التفكير الإستراتيجي ـ بأنقراـ ندوة بعنوان(العلاقات السودانية التركية نحو شراكة فاعلة) تقدم من خلالها عدة أوراق تناقش الجوانب الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والثقافية للعلاقات بين البلدين.

    الزمان : الأحد 2014/2/23 التاسعة صباحاً 

    المكان : جامعة أفريقيا العالمية ـ قاعة المؤتمرات

  • نقابة العاملين تكرم معاشي الجامعة


    تحت شعار قول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم: (من لايشكر الناس لايشكر الله) نظمت الهيئة النقابية للعاملين بالجامعة حفل تكريم للمعاشين من أساتذة وموظفي وعمال الجامعة شرفه بالحضور الدكتور سمير قرشي محمد نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية. ممثل السيد مديرالجامعة وإشتمل الحفل علي عدد من الفقرات إضافة لتقديم الشهادات التقديرية للمحتفي بهم وشيك بمبلغ مالي.

     وترحم الدكتور حاتم فضل السيد رئيس نقابة العاملين في بداية حديثة علي روح البروفيسور مبيوع مصطفي نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية السابق معدداً مآثر الفقيد وقال:أن الراية التي حملها هؤلاء النفر من الذين تقاعدوا للمعاش ستظل مرفوعة ولانقول أنهم تقاعدوا بل نقول بأنهم بدأو مشواراً جديداً وسيظلون شموعاً متقده تخدم طلاب العلم .

    وأكد الدكتور عمر أحمد سعيد في كلمته نيابة عن المحتفي بهم أكد علي أن الأكاديمي لاينتهي عطاءه بإحالته للمعاش بل يزيد عطاءه مضيفاً بأن جامعة أفريقيا تشكل وجدان الشخص الذي ينتسب اليها داعياً المعاشيين للمحافظة علي مكانة الجامعة في وجدانهم والتواصل معها.

     

    أما الدكتور سمير قرشي نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية فقد أكد علي إلتزام الجامعة بالوفاء لمنسوبيها من المعاشين وغيرهم مضيفاً بأن الجامعة درجت طوال تاريخها ترد الوفاء لمن أجزلوا العطاء من منسوبيها.

  • بعد رحلة عامرة بالذكر والتلاوة والدعوة الي الله: عودة القوافل الدعوية لطلاب الجامعة

    بعد رحلة عامره بالدعوة الي الله في كافة بقاع السودان عادت قوافل الطلاب الدعوية الي دار الجامعة اليوم مخلفين وراءهم ذكري عطره تاركين إسم جامعة إفريقيا العالمية علي جدران البيوت في القري والمدن التي أمضوا بها ثلاثة أسابيع كانت عامره بالصلاة والذكر وتلاوة القرآن والدعوة الي الله  إضافة للتوجيه والإرشاد والتعليم محققين بذلك رسالة الجامعة الحقيقية الهادفه والقاصدة الي الله سبحانه وتعالي ليكتبوا صفحة جديدة في تاريخ الدعوة الإسلامية التي أرادها الله أن تكون الدعوة الخاتمه لرسالاته.

    حسان علي طة ـــ البدري مصطفي                                

    الأستاذ مختار الرحيمة أمير قافلة الرهد طالبات: نشاطنا إمتد حتي غرب جبل الدائر

    عقب عودة قافلة الرهد أبو دكنة التقينا بالأستاذ مختار الرحيمه أمير القافلة والذي حدثنا عن حفاوة أهالي المدينة فقد خرج معتمد المحلية ومدير التعليم وقيادات المجتمع خرجوا الي مشارف المدينة مستقبلين للقافلة، مشيراً الي أن القافة ضمت عدد 40 طالبة و5 أساتذه وقد حلت القافلة بإستراحة دار المعلم فيما إنتشرت الطالبات في مدارس المدينة ودور المؤمنات فأمتد نشاط القافلة حتي غرب جبل الدائر والسميح وتندلتي والحقينة مشيراً الي إقامتهم لعدد من الدورات والتي إشتملت علي الحاسوب والإسعافات الأولية والدراسات الإسلامية والتجويد.

     أمير قافلة بارا: القافلة قدمت عدد 19 دورة تدريبية

      وأشاد الأستاذ عاطف عبد الواحد أمير قافلة بارا ـــ طلاب الي الإستقبال الرائع الذي حظيت به القافلة من كافة أهالي المدينة مشيراً الي أن القافلة قدمت عدد 19 دورة في كافة المجالات الحاسوب ، والإسعافات الأولية، والدراسات الإسلامية إضافة الي أحاديث المساجد التي بلغ عددها 375 حديثاً والحصص المدرسية التي بلغ عددها 222 حصة.

    الطالب عبد الله حسن : إستفدنا كثيراً والبرنامج كان دعوياً في المقام الأول

     

    عقب عودة قافلة بارا إلتقينا بالطالب عبد الله حسن أحد طلاب القافلة والذي أكد إستفادتهم الكبيره من هذه القافلة مشيراً الي أن البرنامج كان دعوياً وتربوياً قدمت من خلاله العديد من الدورات التي إشتملت علي دورات في الحاسوب والإسعافات الأولية إضافة الي مشاركة الطلاب في التدريس بمدارس المدينة.

    أمير قافلة سوري : القافلة كانت موفقه وحققت أهدافها

    أماالأستاذ عبد البديع حمزة أمير قافلة سوري فقد أكد علي نجاح القافلة واصفاً إياها مشيراً الي تنفيذ البرنامج بشكل جيد فقد نفذت القافلة عدد 3 دورات في الحاسوب و3 دورات في الإسعافات الأولية ودورة في العلوم الإسلامية والتجويد. وفي ختام القافلة أقيم حفل كبير شرفه معتمد محلية القولد تم خلاله تكريم الجامعة وتوزيع الشهادات علي الدارسين

    رئيس قسم القوافل بالمركز الإسلامي : القوافل طافت كل بقاع السودان نشراً للدعوة والفضيلة

     

    وأشار الأستاذ محمد أحمد عبد الرحمن رئيس قسم القوافل بالمركز الإسلامي الي أن القوافل قد غطت كافة أنحاء السودان نشراً للدعوة والفضيلة وتواصلاً مع المجتمع إضافة الي تفيذها لبرنامجاً دعوياً وتعليمياً شاملاً إستمر لمدة ثلاثة أسابيع.

    طالبات قافلة أبو رنات ينخرطن في العمل بمدارس ومستشفيات المنطقة

     

    في ذات السياق فقد أبدت طالبات قافلة أبورنات بتنقاسي سعادتهن بالإستقبال الرائع من سكان المنطقة وكرم الضيافه الأصيل والتجاوب الكبير من رموز وقيادات المنطقه حيث يبدأ اليوم في القافلة بصلاة الصبح في جماعة ثم من بعد ذلك حلقات التلاوة أما البرامج الخارجية للقافله فقد تم تقسيم طلاب التربية علي المدارس الموجوده بالمنطقة فيما تم تقسيم طلاب الطب والصيدله علي المستشفيات والمراكز الصحية وقدمت الطالبات عدد من الدورات تدريبية والتثقيفية ودورات الإسعافات الأولية للأهالي المنطقة.

  • وفد من الندوة العالمية يزور الجامعة


    زار الجامعة صباح اليوم  وفد من الندوة العالمية للشباب الإسلامي بقيادة الدكتور خالد العجيمي رئيس لجنة إفريقيا بالندوة، حيث التقي الوفد بالسيد مدير الجامعة البروفيسور كمال محمد عبيد بحضور الدكتور سمير قرشي نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية وعدد من مدراء الإدارات بالجامعة وقد تناول اللقاء مسار العلاقات بين الجامعة والندوه وىفاق التعاون المشترك بينهما حيث أشار السيد مدير الجامعة الي عمق العلاقة بين الجامعة والندوة وقال انها علاقة قديمة فالندوة خير معين للجامعة طوال هذه السنوات في أداء رسالتها مشيراً الي دخول الجامعة في تنسيق مع الندوة بخصوص الكليات المنتسبة للجامعة وهي عدد 15 كلية من أجل إدخال التخصصات التطبيقية في هذه الكليات وأكد جاهزية الجامعة للتعاون مع كل المؤسسات الدعوية في افريقيا وهي تقوم بتكملة دور الجامعة تجاه قارة أفريقيا

     

    وأكد الدكتور علي العمري عضو الوفد رغبتهم في نقل تجربة الجامعة في الشهادة العالمية الي آسيا وقال أن الشهادة العالمية حلت العديد من المشاكل لدي الطلاب إضافة الي موادها المكتملة فيما رحب السيد المدير بالفكرة وقال أنه مشروع قديم نتمني أن يكتمل مؤكدً موافقة الجامعة علي التعاون مع الندوة لإكمال هذا المشروع. 

  • بروفيسور بحر الدين عوض يفوز بجائزة عالمية من الأزهر الشريف

     

    فاز بروفيسور بحر الدين عوض شقف المحاضر بجامعة إفريقيا العالمية بجائزة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة من مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف بمصر. وكانت المسابقة العالمية تحت عنوان «الإعجاز العلمي للقرآن الكريم والسنة المطهرة في علوم البيئة». تجدر الإشارة إلى أن بحر فاز من قبل بجائزة الشهيد الزبير في مجال العلوم السلوكية في عام (2004م)

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

  • الجامعة تحتفل بمجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية

     

    نظمت الجامعة أمس حفل عشاء بدار النفط بالخرطوم علي شرف ضيوف البلاد اعضاء مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية وقد شهدت المناسبة حضوراً كبيراً للأعضاء من داخل السودان وخارجه حيث كان في إستقبالهم السيد مدير الجامعة البروفيسور كمال عبيد والدكتور سمير قرشي نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية  والأستاذ أسامه مرغني مدير المكتب التنفيذي لمكتب المدير وعدد من أساتذة الجامعة. 

     


     




  • أعضاء منظمة الدعوة الإسلامية يزورون الجامعة


    سجل أعضاء مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية زيارة للجامعة نهار اليوم حيث كان في إستقبالهم السيد مدير الجامعة البروفيسور كمال محمد عبيد والدكتور سمير قرشي نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية والأستاذ أسامه مرغني راشد مدير المكتب التنفيذي لمكتب مدير الجامعة.

    هذا وقد عبر السيد المدير في كلمته عن سعادته بهذه الزيارة مرحباً بالأعضاء في دار الجامعة مقدماً شرحاً للأعضاء عن الجامعة وكلياتها والتخصصات التي يدرسها الطلاب والتطورات التي حدثت في الفترة السابقة مشيراً الي أن الجامعة تربطها علاقات واسعة بعدد من الجامعات حيث تجمعها 80 إتفاقية مع جامعات سودانية وأخري أجنبية مؤكداً بأن المنظمة تعتبر رديف لجامعة أفريقيا في العمل الدعوي والاسلامي في افريقيا.

     

    وعبر ممثل الأعضاء عن شكرهم لدولة السودان وجامعة افريقيا العالمية مشيداً بالتطور الكبير الذي تشهده الجامعة مضيفاً بأن المؤسسات السودانية لم تقصر في دورها تجاه أفريقيا وقال أن موقع السودان كهمزة وصل بين أفريقيا والعرب يضع علي عاتقه مسؤولية كبيرة مشيراً الي أن طلاب جامعة افريقيا العالمية سيكونون حماتاً للقرآن والإسلام في افريقيا.

  • مركز البحوث ويوسف الخليفة ينظمان ندوة الآثار الإسلامية في السودان


    نظم مركز البحوث والدراسات الإفريقية بالتعاون مع مركز يوسف الخليفة لكتابة اللغات بالحرف العربي ندوة بعنوان(الآثار الإسلامية في السودان) قدمتها أ.د إنتصار صغيرون الزين صغيرون عميدة كلية الآداب بجامعة الخرطوم وأدارها البروفيسور عبد القادر محمود أستاذ التاريخ بحضور البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة وشارك في النقاش البروفيسور حسن مكي محمد أحمد الخبير في شؤون القرن الأفريقي وأشارت البروفيسور إنتصار في حديثها الي الإهمال الكبير الذي تجده الآثار الإسلامية بالسودان حتي من هيئة الآثار وهي الجهة المختصة بذلك مشيرتاً الي وجود قانون خاص بالآثار لكنه ضعيف وغير مفعل والهيئة ليس لديها القدرة علي الوقوف ضد أي إعتداءات علي هذه الآثار مؤكدتاً علي ضرورة التعاون بين الجامعات في مجال الآثار مؤكدتاً إستعداد جامعة الخرطوم للتعاون الكامل مع جامعة افريقيا في أي مشروع يهدف لإحياء الآثار الإسلامية بالسودان

    وقطع البروفيسور عبد القادر محمود أستاذ التاريخ بأن الآثار الإسلامية في السودان مهدده بالزوال لعدة أسباب منها قيام بعض السدود في مناطقها حتي الآثار القديمة غمرتها المشاريع الزراعية أيضاً من أسباب التهديد عوامل الطبيعة إضافة للإهمال من المختصين.

    هذا وقد أوصت الندوة بضرورة التعاون بين الجامعة وجامعة الخرطوم وهيئة الآثار السودانية في هذا المجال كما أوصت بإجراء بحوث عن الصحابه المدفونين بمقابر الصحابه بدنقلا داعيتاً الحكومة بعدم التعدي علي الآثار لصالح المخططات السكنية


     

     

  • نائب المدير يتفقد قوافل الجامعة بشمال كردفان ويلتقي والي الولاية

     

     إلتقي الدكتور سمير قرشي نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية يرافقه الدكتور باعزيز علي الفكي عميد كلية الشريعة والقانون إلتقوا بالأستاذ أحمد هارون والي ولاية شمال كردفان وذلك خلال تفقدهم لقوافل الجامعة بالولاية وقد رحب السيد الوالي بالوفد وبقوافل الجامعة الموجوده بولايته مؤكداً دعمه لهذه القوافل مشيراً الي أنها تؤدي دوراً مهماً في نشر الدعوة وإرساء القيم بالمجتمع.

  • مدير الجامعة يتفقد قافلة الزومة


    وصل البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة والوفد المرافق له وصلوا مساء اليوم الي منطقة الزومة بمحلية مروي حيث تفقدوا قافلة الطالبات هناك والتي تضم 44 طالبه من مختلف الكليات وقدم السيد المدير شكره لأهالي الزومة لإستضافتهم للقافلة وشكر الأساتذه القائمين علي رأس القافلة كما أشاد بالطالبات لصبرهن علي تنفيذ برنامج القوافل مؤكداً بأن الهدف الدعوي للجامعة يظل هو الأساس وتبقي القوافل هي واحده من وسائل تحقيق هذا الهدف.

  • المدير يتفقد قافلة مدينة كريمة

    واصل البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة طوافه علي قوافل الطلاب المنتشره بمناطق السودان المختلفة حيث وصل نهار اليوم الي مدينة كريمة متفقداً قافلة الطالبات بالمدينة وأشار السيد المدير في كلمته أمام الطالبات الي تميز هذه القافلة كونها من كلية واحده وهي كلية التربية وقال أن القافلة يرعاها عدد من الأساتذه بغرض صقل تجارب الطلاب وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتقديم أفضل ماعندهم لمجتمعاتهم وبشر السيد المدير الطالبات بسعي الجامعة لإنشاء مدرسة لتدريب طلاب التربية مؤكداً سير الجامعة نحو تصعيد جزء من المتميزين ليس لدرجة البكلاريوس فقط بل للماجستير والدكتوراة وأوصي أبناءه الطلاب بضرورة إخلاص النية لله سبحانه وتعالي وإتقاء وجهه والتواضع الي الله والعمل من أجل نفع أهلكم وأسركم وبلادكم.

    وعرض الأستاذ مهدي مشرف القافلة برنامج القافلة اليومي الداخلي والخارجي وقال أن الاساتذه يعقدون دورة تدريبية للمعلمين بالمدينة يحضرها عدد 25 معلماً كما أن هناك دورة في الحاسوب يحضرها عدد 48 دارساً من مختلف المؤسسات.

    وشكر الاستاذ مهدي محلية مروي وأبناء مدينة كريمة علي تعاونهم التام لإنجاح هذه القافلة. 

    وتحتوي قافلة كريمة علي 31 طالب و26 وعشرون طالبه

  • مدير الجامعة يصل الي منطقة ابورنات متفقداً قافلة الجامعة

    خلال الجولة التي يقوم بها متفقداً قوافل الطلاب، وصل البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة والوفد المرافق له وصلوا الي منطقة أبو رنات بتنقاسي محلية مروي حيث تفقدوا قافلة طالبات الجامعة الموجودة هناك وكان البرنامج المعد علي شرف زيارة السيد المدير قد بدء فور وصوله حيث قدمت الطالبات بعض المشاركات والأنشطة التي تحتوي عليها القافلة. 

    الجدير بالذكر أن القافلة تضم عدد 43 طالبه 

  • جمعية الرعاية والإصلاح الكويتية تسير قافلة دعم للجامعة


    سيرت جمعية الرعاية والإصلاح الكويتية عبر مكتبها بالسودان قافلة دعم للجامعة إحتوت علي كميات كبيرة من المواد الغذائية عباره عن عدد(1500 جوال أرز و240 كرتونة لبن كابو و600 جركانه زيت) حيث كان في إستقبال القافلة الدكتور أحمد الزين أحمد عميد عمادة شؤون الطلاب والذي قدم شرحاً لوفد الجمعية مشيراً الي أن الجامعة تتحمل كل تكاليف غذاءات الطلاب وهذا الشئ كان مفتاح خير علي الجامعة مقدماً شكره الجزيل لمواقف الجمعية النبيلة تجاه الجامعة.

     

    وأشار الأستاذ أزهري عبد العظيم ممثل مكتب الجمعية بالسودان أنهم يعتبرون أنفسهم جزء من الجامعة،مثمناً الدور الكبير الذي تلعبه الجامعة في افريقيا وقال أن سفراءها في كافة الدول الافريقية يشهدون لها بذلك، معتبراً  بأن الجامعة إضافة حقيقية لكل الأمة الإسلامية. 


  • مدير الجامعة يتفقد قافلة الطالبات بالدامر

     


    تفقد البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة قافلة الطالبات بمدينة الدامر وإستمع سيادته الي عدد من مشاركات الطالبات ووقف علي نوع المناشط التي قامت بها القافلة خلال الفترة الماضية وكذلك النشاط الداخلي للقافلة حيث أكد السيد المدير حرص إدارة الجامعة علي إستمرار هذه القوافل مؤكداً ثقته الكبيرة في الطلاب والطالبات للإرتقاء بالجامعة بأدائهم المتميز وهذا يؤكده مايقومون به الآن مضيفاً بأن هذا البرنامج يساهم في بناء شخصية الطالب والطالبة وتؤهله بأن يكون قيادياً في مجتمعة منوهاً الي ضرورة ترسيخ المعاني الدعوية للقوافل وترك الأثر المتميز في المجتمعات التي تزورها قوافل الجامعة وإصطحاب هذه المعاني والطلاب يعودون الي بلادهم ومواقع عملهم مؤكداً سعي إدارة الجامعة بتحسين البيئة الجامعية في كافة المناحي الأكاديمية والإدارية والخدمية وكل هذا يهدف الي خلق بيئة جيدة للطلاب والطالبات لمزيد من التحصيل المفيد لهم ولمجتمعاتهم.

  • جمعية الشارقة الخيرية تسير قافلة دعم للجامعة


    سيرت جمعية الشارقة الخيرية قافلة دعم مقدره للجامعة إحتوت علي كميات كبيره من العدس، والأرز، والبصل، وعدد 90 كيلو لحمه عجالي، قام بتسليمها نيابة عن الجمعية وفد من الهيئة الخيرية الإسلامية حيث كان في إستقبالهم الدكتور أحمد الزين أحمد عميد عمادة شؤون الطلاب والذي قدم شكره للجمعية مشيراً الي أن المستفيدين من هذه السلع هم طلاب الجامعة بالداخليات وقال أن هؤلاء الطلاب بهم قرابة الثلاثمائة من حفظة كتاب الله ممايعني أن هذا الدعم وقع في مكانه تماماً مضيفاً بأن الجامعة تقوم علي دعم حكومة السودان وأكف الخيرين داعياً أعضاء جمعية الشارقة بزيارة الجامعة للوقوف علي حقيقة الأوضاع بها.

     

    وتحدث عدد من الطلاب الحاضرين والذين قدموا شكرهم الجزيل للجامعة و لجمعية الشارقة الخيرية علي ماتقدمه من دعم للمسلمين في إفريقيا


     

  • مدير الجامعة يلتقي والي ولاية نهر النيل

     


    إلتقي البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة أمس بمدينة الدامر بسعادة الفريق أول ركن الهادي عبد الله والي ولاية نهر النيل وذلك من خلال الطواف التي يقوم به السيد المدير لقوافل الجامعة الدعوية بالولاية، حيث رحب السيد الوالي بمدير الجامعة والوفد المرافق له مؤكداً ترحيبه الحار بقوافل جامعة افريقيا العالمية معلناً عن إستعداد ولايته للمساهمة في برامج الجامعة الدعوية، وقدم السيد مدير الجامعة شرحاً مفصلاً للسيد الوالي عن التطور الأكاديمي الذي حدث في الجامعة مشيداً بالدور الكبير الذي تضطلع به الولايات في دعم قوافل الجامعة مشيراً الي أن الجامعة تتطلع لإيجاد أوقاف في الولاية خاصة في المجال الزراعي.

  • خلال زيارته لقافلة الطالبات بمدينة شندي: مدير الجامعة يشكر أهالي المدينة ويثني علي الطالبات

     

    أكد البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة علي أن برنامج القوافل جزء أصيل من برامج الجامعة الدعوية ، وشكر في كلمته أمام قافلة طالبات الجامعة بمدينة شندي اليوم شكر أهالي المدينة وأثني علي طالبات الجامعة لتفاعلهن الكبير مع برامج القافلة.

  • مزرعة الجامعة تدعم غذاءات الطلاب

     


    بحمد الله وتوفيقة وصلت نهار اليوم دفعه جديدة من منتجات مزرعة الجامعة والتي يمكن القول بأنها قد دخلت دائرة الإنتاج من أوسع أبوابها فقد باتت المزرعة تدعم غذاءات الطلاب بعدد من المنتجات التي كانت في السابق تشكل عبءً كبيراً علي ميزانية الجامعة

    والمنتجات التي وصلت اليوم عباره عن كمية كبير من القرع والبطيخ والبيض تم إدخالها الي قاعة الطعام


    لتمضي المزرعة بثبات نحو تحقيق إحتياجات الجامعة من الخضر والفاكهة ممايجعل تمزيق فاتورة شراء هذه الإحتيجات يلوح في الأفق.

  • مدير الجامعة يتفقد قوافل الطلاب


     

    غادر البروفيسور كمال عبيد مدير الجامعة صباح اليوم الي مدينة شندي بولاية نهر النيل ومنها الي مدينتي الدامر وأبو حمد وذلك في رحلة طواف علي قوافل الجامعة الموجودة هناك للإطمئنان علي الطلاب والوقوف علي سير البرنامج الدعوي لهذه القوافل، وسيغادر السيد المدير من هناك الي الولاية الشمالية حيث يزور مناطق كريمة والزومة وتنقاسي وهي المناطق التي تستضيف قوافل الجامعة.

  • وفد من جامعة شنغهاي يزور الجامعة

     


    زار الجامعة نهار اليوم  وفد من ولاية شنغهاي الصينية برئاسة عميد مركز اللغات الأجنبية بجامعة شنغهاي الحاج خان وهو أحد المهتمين بدراسة أبناء الولاية للغة العربية، وإلتقي الوفد بالدكتور سمير قرشي محمد نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية والبروفيسور حاتم عثمان محمد خير نائب المدير للشؤون المالية والإدارية بحضور البروفيسور بابكر قدر ماري عميد عمادة الدراسات العليا والدكتور الزين أحمد الزين عميد كلية العلوم وقد هدفت الزيارة للإطمئنان علي أبناء الولاية الذين يدرسون بالجامعة. 

  • قوافل الجامعة تبدأ في تنفيذ برامجها الدعوية وسط كرم وحفاوة أهل السودان


    وجدت القوافل الدعوية للجامعة والتي إنطلقت الأسبوع الماضي الي قري وأرياف السودان المختلفة وجدت إستقبالات حاشده من أهالي هذه المناطق والذين أكدوا الفوائد الكبيرة التي يجنونها من هذه القوافل مشيدين بريادة جامعة أفريقيا وتفردها في هذا المجال وقد أبدت طالبات قافلة مروي سعادتهن بالإستقبال الرائع من سكان منطقة أبورنات بتنقاسي وكرم الضيافه الأصيل والتجاوب الكبير من رموز وقيادات المنطقه حيث يبدأ اليوم في هذه القافلة بصلاة الصبح في جماعة ثم من بعد ذلك حلقات التلاوة أما البرامج الخارجية للقافله فقد تم تقسيم طلاب التربية علي المدارس الموجوده بالمنطقة فيما تم تقسيم طلاب الطب والصيدله علي المستشفيات والمراكز الصحية وشرع الطلاب في عقد دورات تدريبية وتثقيفية ودورات إسعافات أولية للأهالي،وكذا الحال في كل القوافل التي إنطلقت فالهدف الأساسي من هذه القوافل هو الدعوه الي الله والتدريب العملي للطلاب

     

     هذا وسوف يبدأ السيد مدير الجامعة خلال هذا الأسبوع الطواف علي بعض القوافل للإطمئنان علي الطلاب.

  • مدير الجامعة يصدر عدداً من القرارات الإدارية


    أصدر البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة عدداً من القرارات الإدارية للعام 2014م جاءت علي النحو التالي:

    1/تكليف الدكتور سمير قرشي محمد بأعباء نائب المدير للشؤون العلمية والثقافية.

    2/تعيين الدكتورة أسماء نور الدائم محمود عميدة لكلية الصيدلة

    3/إعفاء الدكتور قسم السيد إبراهيم من رئاسة إدارة تقانة المعلومات وتكليف السيد محمد مصطفي محمد حسن رئيساً لإدارة تقانة المعلومات

    4/تعين السيد آدم البشير المبارك رئيساً لإدارة الشؤون المالية ونقل السيد عبد الخالق عزالدين نور الدائم الي مكتب المراجعة الداخلية رئيساً له.